PostHeaderIcon عام جديد

ركن الاسرة - ركن الاسرة

السلام عليكم
كل عام و طفلنا الجميل بخير و صحة، تم طفلنا تلك المرة عامه الأول. وسط فرحة غامرة من والديه..نعم تشعر الأم – و لا سيما- مع طفلها الأول ان بمجرد بلوغه العام الأول من العمر ان ذلك بمثابة انتصار، لنها أكثر شخص عانى و تعب

 

كثيرا حتى يكون ذلك الملاك البرئ الذي يملاء أجواء البيت صخبا و ضحكا و لعبا. طفلنا في عامه الأول ملئ بالنشاط و الحيوية.غالبا يستطيع الآن أن يمشي بمهارة و يركض أيضا. بالطبع يختلف الأطفال في قدراتهم الفردية فيما يخص القدرة على المشي.و لكننا نتحدث عن الغالبية من الأطفال. التى تستطيع أن تمشي عند انتهاء عامها الأول.
نجد طفلنا الجميل أيضا قادر على التقاط الأشياء بيده الصغيرة ، بل و يحاول الوقوف على أطراف أصابع رجليه للوصول إلى مبتغاه.
يعي طفلنا الآن جيدا المدح و الذم..يعي الثواب و العقاب ، بل و يعمل على ألا ينال نصيبا من العقاب عندما يقترف خطأ ما عن طريق محاولة الابتسام و الركض بعيدا عن والدته.مما يثير الضحك في أغلب الأوقات.
من أهم السمات النفسية التي تميز الطفل في عمر عام هي محاولته الدائمة للاستقلال، فقد اكتشف طفلنا في الآونة الأخيرة " من عمر عشر شهور" ان قدراته الجسمانية تزيد و تتطور سريعا، مما يشجع الطفل على المحاولة الدائمة للاستقلالية في كل شئ. فيبكي إن حاولت الأم أن تجلب له شيئا أراد أن يأخذه هو، و يصرخ أحيانا إن أسرع طفل آخر لأخذ لعبة ما قبله، و من أكثر الأفعال شيوعا و تدل على محاولته للاستقلال محاولته الدائمة للإمساك بكوب الماء و الشرب بنفسه. الطلب الذي يقابل غالبا من الأم بالرفض التام نظرا لخوفها أن يسكب الماء على ملابسه و صدره.
هنا..يجب أن تنتبه الأم ألا ترفض كل تلك المحاولات بصفة دائمة، فهي بذلك تقلل من قدراته بطريقة غير مباشرة ، بدلا من تنميتها.كما أنها بذلك الرفض أيضا لا تعطي الطفل الثقة التي بموجبها سيزيد وعيه و إدراكه للأمور كثيرا.
من أكثر القدرات نموا بمعدل سريع في تلك الحقبة من العمر مهارة التحدث و اكتساب المفردات الجديدة، فلدى الطفل في ذلك العمر قدرة عالية على ترديد الكثير من الكلمات التي يسمعها لدرجة قد تدهش الأب و الأم و كل المحيطين. فقد يقول الطفل بطريقة غير متوقعة أثناء حوار للكبار كلمة سمعها من أي شخص ببراءة و مهارة تثير دهشة الحاضرين.
و على صعيد آخر نجد الكثير من الأطفال لم يصلوا إلى مهارة ترديد بعض الكلمات بدرجة مرضية. فلا يجب أن يثير ذلك حفيظة الأم و الأب لأن تلك المهارة من أهم مميزاتها- مهارة التحدث- هي أنها تنمو بسرعة عالية جدا.
ختاما..مع العام الأول للطفل، تحدث طفرة كبيرة في جميع قدراته تقريبا.مع تلك الطفرة يجب أن تراعي الأم أن تكسب الطفل المزيد من الثقة حتى يكتشف قدراته و مهاراته ، و تكتشفها هي أيضا لمساعدته في نموها.

و إلى لقاء آخر إن شاء الله،،