PostHeaderIcon كلمة من قبطية مسلمة ...كــفوا أيديــكم عن مصــر

وجهة نظر - وجهة نظر

لا يخفى على أحد , كل ما يحاك ضد استقرار مصر و أمنها .. لقد ظلت مصر لقرون طويلة تنعم بالاستقرار و الأمن , و قد عاش أقباطها من المسلمين و المسيحيين حياةً طبيعية كنسيج واحد و أبناء رحم واحد .. منهم من أسلم بعدما فتح عمرو بن العاص مصر و منهم من ظل على دينه ..

و لكن للأسف , فى العقود الأخيرة بدأنا نسمع نغمة جديدة شاذة و شعرنا بأيادى تحاول أن تفرقنا و أن تبث فينا أننا كيانان منفصلان , و كما يقولون "قطبى الأمة" .. و للأسف أيضًا أن البعض منا و من معتنقى الديانتين يتحركون كقطع الشطرنج دون أدنى تفكير

فقد انتشرت فى الآونة الأخيرة الدعوات من بعض الدول الأخرى لاستعداء المصريين المسلمين على إخوانهم من المصريين المسيحيين المسالمين و الذين يعيشون فى وطنهم دون أدنى اعتداء أو محاربة لغيرهم .. فى حين أن هؤلاء المحرضين يسمحون و يباركون التواجد العسكرى و غير العسكرى لمن يحاربون الإسلام و المسلمين على أراضيهم , و لا يجرؤ أحدهم أن ينكر على هؤلاء المعتدين احتفالاتهم فى تلك البلاد الإسلامية و ما يصاحب هذه الاحتفالات من معاصى و آثام واستباحة لكل ما هو محرم كما اعتاد الغرب البعيد كل البعد عن أى دين

ماذا يريدون منا ؟ هل يريدوننا لا قدر الله أن نصبح مثل الصومال !!؟؟

و على الجانب الآخر نجد من يسمون أنفسهم بأقباط المهجر لا يستعْدون المصريين المسيحيين على المصريين المسلمين فقط , بل أيضًا يستعدون البلدان التى يعيشون فيها على مصر بأكملها .. هل يريدون لمصر لا قدر الله أن تكون عراقًا أخرى !!؟؟

يا أقباط مصر .. المسلمين منهم و المسيحيين .. " أفيــــــقوا " و اعلموا أننا شعب واحد و أبناء رحم واحد و بلد واحد .. لا تسمحوا للأعدائنا أن يدمرونا