PostHeaderIcon الاسبلة في قاهرة المعز 8

مصريات - مصريات

39-سبيل طه حسين الورداني

أنشئ السبيل في آخر القرن 12هـ/آخر القرن م18
يقع السبيل في حي الجمالية في شارع المقاصيص متقاطع مع خان أبو طاقية


أندثرت معظم المعالم الاثرية للكتاب ولم يبقى منها سوى بعض أجزاء من الحوائط الخارجية

 

 

 

40-سبيل عباس أغا

أنشئ السبيل في1088هـ/1677م
يقع في السيدة زينب شارع الألفى ــ الصليبة

41-سبيل علي بك الدمياطي

تاريخ إنشاء الاثر 1122 هـ/1710م
يقع السبيل في شمال القاهرة عند سكة النبوية - درب سعادة

42-سبيل محمد أفندى البازدار

أنشئ في 1050هـ/1640م
يقع الاثر في الجمالية درب القزازين المتفرع من شارع أم الغلام
و قد نقل هذا الأثر من مكانه الأصلى الذى كان بين الأزهر و المشهد الحسينى بشارع الباب الأخضر الى موقعه الحالى بدرب القزازين

43-سبيل عمر أغا

تاريخ إنشاء الأثر في 1063هـ/1652م
يقع في الدرب الأحمر شارع باب الوزير تجاه جالامع الازرق

44-سبيل محمد أفندى المحاسبجى بن مصطفى أفندى

تاريخ الإنشاء 1129هـ/1716م
يقع الأثر في منطقة الدرب الأحمر ميدان الملكة صفية من شارع محمد على

45- سبيل محمد كتخدا الحبشى

تاريخ إنشاء الأثر 1088هـ/1677م
أنشأه يوسف أغا قزلار دار السعاده الحبشى
يقع الأثر في الدرب الأحمر في شارع باب الوزير بجوار مسجد أحمد المهمندار
يعتبر تخطيط هذا السبيل من الداخل مرحلة إنتقال بين الأسبلة المشيدة على الأسلوب المحلى المصرىوالأسبلة المتأثرة بالأسلوب التركى ذات الواجهة المقوسة أو نصف الدائرية هذا الأثر موقع خطأ على خريطة هيئة المساحة موقعة الصحيح مذكور بعاليه

46-سبيل موصللي

أنشئ في 1127هـ/1715م
أنشأه الأمير مصطفى موصلى جوربجى مستحفظان
يقع في الدرب الأحمر سكة أبو حريبة خلف مسجد قجماس الإسحاقى
أندثرت معظم المعالم الاثرية للكتاب الملحق ولم يبقى منة سوى بعض أجزاء من الحوائط الخارجية كما سقط معظم أسقف السبيل

47-سبيل وقف قيطاس بك

تاريخ إنشاء الأثر1040هـ/1630م
أنشأه الامير قيطاس بك (اللوقيطاس بك)
يقع في حي الجمالية شمال القاهرة

48-سبيل نفسية البيضا

تاريخ إنشاءه 1211هـ/1796م
أنشأته نفيسة خاتون
يقع في الدرب الأحمر عطفة القاياتى المتفرعة من شارع المعز لدين الله
واجهة السبيل نصف دائرية، ويطل على الشارع بثلاثة شبابيك معقودة ومشغولة بزخارف نباتية معدنية، وهو أحد المكونات المعمارية لمجموعة خيرية أنشأتها السيدة نفسية البيضا تتكون من سبيل يعلوه كتاب ووكالة تجارية بها محلات تؤجر ويستغل ريعها للصرف على السبيل والكتاب، وحمامين يُسْتَغل ريعهما لأوجه الخير، ويعلو الوكالة والحمامين ريع لإسكان فقراء المسلمين بمبالغ رمزية. وقد عرفت هذه المجموعة باسم السكرية.
كان ماء الشرب يجلب من النيل ليباع في المناطق السكنية وكان الغرض من السبيل تقديم ماء الشرب للمارة كعمل خيري، وكان الكُتّاب مدرسة أولية لأطفال الحي.
وحين بني هذا السبيل كان واحدا من أكثر من 300 مبني من نوعه بالقاهرة، لم يتبق منها الآن إلا حوالي السبعين.
ويتميز كل سبيل بنوافذ مغطاه بقضبان مزخرفة جميلة تربط بها أكواب الشرب بسلاسل، وكان العاملون بالسبيل يملأون الأكواب من أحواض رخامية ويسلمونها للناس في الخارج.
وكان الماء يأتي من صهريج تحت الأرض ملىء بماء النيل الذي كانت تجلبه الجمال. ويختلف هذا السبيل في أن صهريجه لا يوجد اسفله وإنما أسفل مبني مجاور، ويعتبر هذا السبيل نموذجا ممتازا للطراز المعماري العثماني في أواخر عهده بالقاهرة.
وأثناء ترميم السبيل عثر علي مجموعة من قطع الفخار التي تنتمي إلي فترات تاريخية مختلفة وأتى معظمها من أماكن بعيدة بعضها آوان فخارية مملوكية محلية وبعضها وارد من الصين ووسط آسيا وأوروبا، وكثير من الخزف الأوروبي كان عبارة عن فناجين قهوة.
كما عثر علي مجموعة غلايين تبغ عثمانية، ومجموعة أحجبة علي صيغ دينية وسحرية وجدت ملتصقة بشقوق الحوائط كان الغرض منها حماية المبني من الإنهيار ودفع الأذي عمن يرتادونه.

49-سبيل وقف ميرزا

تاريخ إنشاءه 1110هـ/1698م
أنشأه الأمير مصطفى جوربجى ميرزا
يقع السبيل في بولاق أبو العلا تقاطع شارع عش النمل مع شارع ميرزا

50-سبيل يوسف الكردي

تاريخ الإنشاء القرن 10هـ/القرن 16 م
يقع في السيدة زينب في درب الجماميز

إلى الملتقى و الحلقة الأخيرة و الأسبلة في عصر أسرة محمد على

في رعاية الله،،،
ريهام محمود