PostHeaderIcon فى البذور والجذور والثمر

ركن الثقافة - ثقافة

jpg

فى البذور والجذور والثمر لعبد الوهاب المسيرى
بداية..
انا من دمنهور اقدم مدن العالم التي يقال انها و دمشق المدينتان الوحيدتان اللتان استمرت فيهما الحياة بدون انقطاع مع احتفاظهما باسميهما اللذين عرفا بهما في الماضيدمنهور, اصل التسمية دم نهور لان الدماء سالت فيها انهارا في احدى المعارك الحربية
ثم..
تظهر النزعة الفكرية التقدمية الثورية الى حد ما في وجدان المسيري منذ الطفولة, يقول ما ذكرني بالوضع القاتم في مدارسنا عندما طلب منهم استاذ اللغة العربية كتابة موضوع انشاء عن حديقة المنزل,
( الانشاء لم تكن مادة نتعلم فيها كيف نرتب افكارنا و نحولها الى بنية منطقية متماسكة و انما كان قوالب لفظية جاهزة نرصها رصا حين تحين المناسبة..ضقت ذرعا بكل هذا فكتبت موضوع انشاء اكتب فيه ما احس به, بدأ الموضوع بتأكيد ان منازل الفقراء ليس لها حديقة و ان اطفالهم يعيشون بين اكوام القمامة و هاجمت الظلم الاجتماعي بشكل عام. فاعطاني الاستاذ صفرا و ابلغ اهلي عن كتاباتي الشيوعية)
معضلة العرب..
يبدأ الافراد في العالم العربي انتاجهم الفكري في سن متأخر اغلب الاحيان قد يكون قريبا من سن النضوب الابداعي و هذا ما يؤثر في التنمية, " الكثيرين يتساقطون اثناء العملية التربوية, و من يخرج سليما فإن سني العطاء عنده تكون محدودة للغاية, الافراد في الغرب يصلون الى سن الانتاج الفكري و هم بعد في العشرينات, يتم اعداد الطالب للحياة الفكرية المثمرة في المرحلة الجامعية"
محزن أمرنا!
" علينا ان نكافح ضد نظام تعليمي معوق يزداد سؤا و شراسة"عندما يتحدث المسيري عن مفهومي التبديد مقابل التدوير يطرح امثلة طريفة

" كانت امي تعامل بكفاة عالية مع كل اجزاء الدجاجة تأكل لحمها, و مص عظمها, و ترمي ما تبقى للقطط. و قد أكون اقل كفاءة من امي في التعامل مع الدجاجة المطبوخة, و لكن يمكنني ان اكلها بيدي فاعرف كيف اقطعها و اكل اجزائها. و لكن اولادي الذين يستخدمون الشوكة و السكين, يشكلون ازمة بيئية حقيقية, اذ يتركون اجزاء كبيرة من الدجاجة لأن الشوكة و السكين غير قادرتين على الوصول اليها, اما بخصوص العظام فقد اصبحت فضلات تلقى في صندوق القمامة. و لا ادري كيف سيصبح الأملر مع حفيدي"
لا أحسبني أبالغ اذا قلت ان كل صفحة و مقطع و جملة في الكتاب تحوي معلومة مهمة و فكرة نضاحة, مع العلم ان هذا الكتاب هو سيرة فكرية في 700 صفحة,
اي فائدة سيجنيها القاريء من كتب المسيري العلمية الاخرى؟؟
لم اجد في المكتبة موضوعا يتناول كتب المسيري الفكرية؟؟
ما كذب من قال " لكل شخص حكاية تستحق ان تروى"
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

"لم يعد هناك في الغرب مجرد فجوة او صراع بين الاجيال, و انما تطاحن وحشي و فردية مطلقة, لدرجة ان الشاب الذي يصل لسن 16 عاما عليه ان يجد منزلا مستقلا, و على الانسان الذي يصل الى سن الستين ان يجد ملجأ للعجزة لأن ابناءه لن يسألوا عنه الا مرة واحدة في السنة, عادة في الكريسماس. و أحيانا اتساءل هل سنصل الى هذه الدرجة من التقدم؟ و حينما افكر في الاجابة يصيبني الهلع. من بين اسباب ظارة صراع الاجيال تزايد معدلات الفردية و ما يصاحبها من نفعية و تزايد الحس البراجماتي"

المسيري زوجا و أبا..

القرار الذي اتخذه المسيري بالزواج من زميلته في الدراسة التي ارتبط معها بعلاقة حب, اخضعه ايضا لنماذجه التفسيرية المغرقة في التحليلية حتى ينعم بالسلام الداخلي الفكري,
" حدثت اولى الهزات حينما قررت الارتباط بالدكتورة هدى..و لا شك ان حياة الكثيرين مليئة بالتناقضات بين الرؤية و الممارسة و لكن يمكنهم التعايش معها, و لكن بالنسبة لانسان مثلي يحاول ان يعيش فكره قدر استطاعته, وجدت تناقضا صارخا بين نموذجي النظري المادي و و سلوكي الانساني, و قد اكتشفت ان ماركس عرف الزواج بانه علاقة اقتصادية مفعمة بالحب, اي انه تبنى مقياسين: واحدا ماديا و الاخر غير مادي. و قد وجدت ان قول ماركس هذا يريحني كثيرا و يجعل سلوكي غير العلمي و غير المادي مقبولا ماركسيا, فاستوعب قرار الزواج من الدكتورة هدى داخل منظومتي المادية.. بعد ان رزقنا الله بابنتي نور فوجئت بأن زوجتي قررت الا تستمر في دراستها العليا برغم اتفاقنا على ذلك من قبل و اخبرتني انها لا تريد ان تحرم ابنتها من حق الاستيقاظ و من حق ممارسة كل وظائفها البيولوجية بما يتفق مع ايقاعاتها الجسدية و يريحها عصبيا. فزعت من نفسي ساعتها لأنني لم أفكر في هذا و لم أفكر الا في الانجاز المادي و مساواة الرجل و المرأة و نسيت الطفلة و حقوقها تماما"


اعداد وتلخيص \ جيهان محمد على