PostHeaderIcon افتتاح المتحف المصرى الكبير فى 2015

ركن الثقافة - أخبار ثقافية

jpgأكد وزير الدولة لشئون الآثار الدكتور زاهى حواس أن المتحف المصرى الكبير سيكون مشروعا ثقافيا يليق باسم وحضارة مصر وسيفتتح فى 15 مارس 2015 بطريق مصر الاسكنرية الصحراوى فى احتفالية عالمية تقدم فيها مصر أكبر متحف للاثار فى العالم ولفت إلى أن الملك العظيم توت عنخ امون وكنوزه يمثلون واجهة وصدارة المتحف المصرى الجديد.
وقال حواس - خلال الجولة التفقدية التى قام بها بمشروع المتحف المصرى الكبير فى مرحلته الثالثة والاخيرة - إنه ملتزم بالجدول الزمنى للمشروع وحريص على الجودة والتميز فى التنفيذ.
وأضاف أن مصر ستسترد منتصف أغسطس القادم 19 قطعة أثرية من آثارها من متحف المتروبوليتان الامريكى وذلك وفق الاتفاق بين وزارة الاثار ومدير المتحف حيث سيقوم مندوب يمثل وزارة الاثار نهاية يوليو القادم بالسفر لاستلام القطع وإعادتها إلى مصر موطنها الأصلى.
وأكد حواس أن وزارة الآثار ستوجه خطابا رسميا الى مدير متحف برلين ستزوده بالأدلة والمستندات التى تثبت حق مصر فى استرداد رأس نفرتيتى الموجودة بمتحف برلين حيث تؤكد المستندات خروج رأسها بطرق غير شرعية وغير قانونية كما ستعود لمصر خلال الأسابيع القادمة مجموعة من القطع الآثرية منها تمثال من سويسرا مشيرا إلى أن مصر ستعمل بكافة الطرق لاسترداد كل اثارها الموجودة فى الخارج.
قال حواس " إنه خلال الأسبوعيين القادمين سيتم دراسة نقل مركب خوفو من منطقة الهرم للمتحف المصرى الكبير حيث تجرى الدراسة حاليا لطريقة وأسلوب نقل المركب قطعة واحدة أو فكها إلى قطع وإعادة تركيبها مرة أخرى لعرضها بالمتحف.
وأضاف أن المتحف المصرى الكبير ومتحف الحضارة بالفسطاط سيكون لهما إدارة مستقلة بعيدا عن تبعية الدولة ممثلة فى وزارة الاثار وسيكون مهمة الوزارة هى الحفاظ والإشراف على الاثار التى يضمها المتحف فقط ولكن إدارة المشروع مستقلة على غرار مشروع مكتبة الاسكندرية.
وأوضح حواس أنه سيتم نقل جميع الآثار الموجودة بالمخازن غير المؤمنة إلى مخازن المتحف المصرى الكبير مشيرا إلى وجود 47 مخزنا متحفيا على مستوى جميع محافظات مصر كلها مؤمنة تأمينا جيدا كما يجرى حاليا تسليح جميع حراس الاثار بالمناطق والمواقع والمتاحف الاثرية على مستوى الجمهورية بالاضافة إلى تنفيذ برنامج تدريبى لحراس وزارة الآثار بالتعاون مع الأمن القومى على أعلى مستوى من التدريب على وسائل الحماية واستخدام الاسلحة.
وأكد حواس أن الفترة القادمة ستشهد افتتاح عدد كبير من المشروعات الآثرية والمتاحف على مستوى محافظات مصر منها متحف التماسيح بأسوان ومتحف السويس للآثار ومشروع ترميم الكنيسة المعلقة ومتحف رشيد كما أنه سيتم الاعلان عن عدد من الاكتشافات الاثرية الجديدة الهامة.
كان حواس قد قام اليوم بزيارة تفقدية واسعة بمشروع المتحف المصرى الجديد واستمع خلال الجولة لشرح تفصيلى عن مراحل المشروع وما يجرى تنفيذه حاليا استعدادا للبدء فى المرحلة الثالثة والأخيرة للمشروع فى نوفمبر القادم والتى تشمل إقامة مبنى المتحف.