PostHeaderIcon لا تمت وأنت على قيد الحياه .. !

ركن التسالي - تسالي

هناك تحديات وتحديات

تحديات لكل مخلوقات الله سبحانه وتعالى فهناك فى الغابات تحديات
وتحت مسمى " البقاء للقوى "

وهناك فى المحيطات والبحار تحديات
وتحت مسمى " الكبير بيأكل الصغير "

وهناك فى الصحراء تحديات
وتحت مسمى " مهما تكون حذر فستموت "


هنا فرق كبير بين الإنسان وباقى المخلوقات

كرّم المولى عز وجل الإنسان عن باقى المخلوقات

ويكون تحديات الإنسان مع نفسه وذاته أقوى وأميز

فهناك قوانين لهذا ،، وسنبحر فها لنعرفها


لا تموت و أنت على قيد الحياة

لا تحزن و تنتظر الفرح

لا تبكى أمام إنسان و تنتظر الشفقه

لا تضع قلبك بين يدى أحد و تنتظر الرحمة

لا تعطى أذنك لأحد و تنتظر الصدق

لا تثق بأحد و تنتظر الوفاء

لا تقف و تنتظر من يدفعك

لا تفكر و تنتظر من يعمل لك

لا تيأس و تنتظر من يزرع الأمل داخلك

لا تحب و تنتظر المقابل

لا تعطى الأمان فالدنيا كلها متغيرة

لا تعيش فقط على الأمل .. فالأمل شعرة قابله للقطع

لا تقف مكتوف الأيدى و تنتظر النتيجه

اشعر بالحياه .. بقوتك ..
بثقتك بنفسك .. بنبض قلبك ..
حارب الدنيا و لو لم يحارب معك أحد ..
فكر كثيرا .. اتخذ قرار ..
اصنع لنفسك أرض صلبة كى تقف عليها ..
حدد موقفك .. افصل بين احاسيسك ..
تعامل مع الحياة ولا تدعها تهزمك ..
فهى لن ترحمك و لن تقف عليك او على غيرك ..
خذ بالأسباب و توكل على الله فهو حسبك ..

ولا تعطى الدنيا أكثر من حقها

ولا تعطى المشكلة أكبر من حجمها

و بعد كل ذلك و لو لم تحقق النصر

فابتسم

فالمهزوم إذا ابتسم أفقد المنتصر لذة الفوز