PostHeaderIcon فان جوخ

ركن التسالي - تسالي

الحلقه الرابعه

 

استطاع فان جوخ أن ينقل شعوره الديني طبقاً لرؤيته تجاه الإنسانيه بشكل بسيط ذلك الشكل الذي سبق ورُفض من الآخرين حين مارسه كرجل دين فنقل شعوره الديني في لوحاته غير أنه لم يتناول موضوعات الدين التقليديه وكتب لأخيه (ثيو) حين كان في باريس قائلاً : بالرغم من أن الأفكار الدينيه تقدم لي عزاء كبير إلا أن الصور لم تكن تتداعى إليّ من رمزيه الكهنوت والمعبودات ولكن تأتيني من الشعور بالطبيعه والناس البسطاء الذين هم جزء من الطبيعه .
وبعد فصله من عمله كواعظ ساوره إحساس بأنه قد خرج من الظلام متعطشاً إلى النور محاولاً أن يجد لنفسه سبيلاً ينجح فيه ويفتح ثغره داخل نفسه يندفع منها مكبوته الداخلي وكتب لأخيه (ثيو) الذي كان يعمل في محل لبيع اللوحات مره أخرى قائلاً : منذ سنوات وأنا لا أعرف كم فات من الوقت .. أمضي بلا عمل أو أكاد .. متخبطاً هنا وهناك .. على أن الشئ الوحيد الذي يؤرقني هو : كيف أكون نافعاً في هذا العالم ؟ .. ألا يمكنني أن أقدم هدفاً وأصبح مجدياً على نحو ما ؟ .. هناك شئ داخلي ... ولكن ترى ما هو ؟؟؟؟؟؟؟