PostHeaderIcon المجلس وحمالات الصدر

ركن السياسة - سياسة

jpgالجدل الدائر حااليا في مصر والذي قد يفضي إلي كارثة حقيقة إذ لم نفطن إلي ما سيؤل إليه لو ظل الحراك السلبي السياسي هو السائد وليس الإيجابي الهادف إلي خلق ظروف مواتيه تساعد الجميع علي النهوض بهذا الوطن الذي يمر بفترة نقاهه سياسيه تستلزم من الجميع التكاتف والتضحيه ببعض مطالبه ورؤاه المستقبلية ، لحين وضوح الطريق وهدوء الأوضاع
ما يقلقني هو هجوم البعض بشراسه غير مبررة علي المجلس العسكري ، يجب ان نفهم اننا في مركب واحد وما يهمنا يهمه ربما تختلف الطريقة لكن يبقي المحرك الرئيس وطنية الجميع
وعلي الجانب الأخر يقلقني النظرة التقديسية التي يحاول البعض ان يسبغها علي المجلس العسكري واعضائه وهذا ليس جيدا لانهم بشر وهم معرضون للخطأ ونحن مطالبون ان ننبه وننتقد وعليهم ان يستفيدوا من اخطائهم ويصححوها ، ولا يظنوا انفسهم فوق النقد
وقد حضرني موضوع طريف قرأته عن رئيس وزراء العدو الأسرائيلي نتنياهو مفاده ان حراسته اضطرت لاجبار بعض الصحفيات علي خلع حمالات الصدر اثناء تفتشيهم قبل عمل لقاء معه وقد ثارت الصحفيات وانتشر الخبر ، واعتذر رئيس الوزراء رغم ما يعرف عنه من صلف وعنجهيه ، ولم يجد في هذا غضاضه طالما ان مصلحة بلده واسمها علي المحك
فهل نتعلم من اعدائنا حتي وان تعلق الامر بحمالات الصدر ؟